الأحد، 4 أكتوبر، 2009

اي شعب نحن؟

هل معقول ان شعب العراقي من شماله الى جنوبه ومن شرقه الى غربه لم ينجب بعد رجلا يملك مواصفات القيادي المحب لشعبه ولوطنه والذي يريد ان يجعل من وطنه كافضل مكان في الدنيا والذي يجعل مواطنه يفتخر بالانتماء لهذا الوطن. منذ السقوط ونحن لانرى الا حربا ضروسا بين لصوص حول غنائم ولعب ادوار وكل مانريده هو قائدا حكيما يبني ويعمر هذا البلدا المتهالك الذي يبدو وكأنه قطعة من عصور ماقبل التاريخ. من الصعب علي ان اهضم فكرة ان العراق لم ينجب بعد مثل هذا القائد! ربما يكون موجودا في مكانا ما وقضى عليه السياسيون ا لمنافسون والذين لايملكون مشروعا وطنيا غير مشروع النهب والفساد. كان لدبي مثلا التي لاتملك ربع مايملك العراق ان تكون كأي جزء متخلف في هذا العالم ولكن هذا المدينة الغارقة في رمال الصحراء تصدى لمشروع نهضتها رجلا مثل محمد بن راشد فجعلها تبدو وكأنها مدينة اوربية . ارجو ان لايفهم من كلامي هذا على انه ترويج لهذا الرجل ولااعتقد ان يحتاج لذلك ولكنه يقدم لي دليلا عمليا وملموسا كيف يمكن لرجل يملك مواصفات القيادة الناجحة من ان يوفر كل فرص النجاح الممكنه لمشروعه الحضاري. هذا لايعفينا كشعب من تحمل المسؤولية فنحن مثلا حين توجهنا الى صناديق الانتخابات لم نجعل عقولنا هي التي تختار بل اختارت لنا قلوبنا وكانت النتيجة واضحة ومعروفة! هي الدفع للامام بقيادات حزبية لاتملك غير الشعارات الطنانة الجوفاء وليس لها اي مشروع او برنامج علمي قادر على حل ازمات البلد في مختلف المجالات فكانت النتيجة هي الفشل في تقديم ابسط الخدمات وانهيار تام للبنى التحتية والاسؤا من كل ذلك والذي يقطع اي فرصة امل للتغيير هوالتستر على الفاسدين واالمرتشين وعدم تقديمهم حتى للمسائلة القانونية.

والسؤال الان هو ماهي الفترة الزمنية التي يحتاجها لشعبنا كي يتعلم من اخطائه السابقة من اجل ان لايدفع لسدة الحكم من جديد بقيادات لاتملك غير ترديد نفس الشعارات

ليست هناك تعليقات: