الأربعاء، 4 نوفمبر، 2009

اقل المطلوب هو حكومة تكنوقراط!

الشعب مل من المحاصصة والتوافق والفئوية والجهوية والطائفية وووو واقل مايمكن المطالبة به ونحن على اعتاب انتخابات جديدة ان تتولى زمام الاور في البلاد حكومة تكنوقراط لاتعرف الشعارات الجوفاء ولاتتستر وراء البرامج الهلامية والكلمات الفضفاضة! ماهو التكنوقراط وماهي حكومة التكنوقراط ؟ حسب ماجاء في موسوعة ويكيبديا فالتكنوقراط هم النخب المثقفة الاكثر علما وتخصصا في مجال المهام المنوطة بها وهم غالبا غير منتمين حزبيا! واذا كان في احزابنا من هم في اختصاص ما فيفضل ان لايتشرفوا بموقع فقد اثبتت التجارب السابقة ان تأثير الحزب عليهم غالب! يفضل ان يكون التكنوقراط غير متحزبين فنحن الذين كنا سابقا نطالب بالاحزاب وبتعددها صرنا اليوم نشعر بقشعريرة ونحن نسمع بأسمها! والحكومة التكنوقراطية تصبح الحكومة المتخصصة غير الحزبية التي تتجنب الانحياز لموقف أي حزب كان وتستخدم مثل هذه الحكومة في حالة الخلافات السياسية! وطبعا مااكثر الخلافات السياسية عندنا!المزيد عن التكنوقراط
حكومة التكنوقراط.. و إمكانية التطبيق

هامش


تكنوقراط: هم النخب المثقفة الأكثر علما وتخصصا في مجال المهام المنوطه بهم, وهم غالباً غير منتمين للأحزاب. والتكنوقراط كلمة مشتقة من كلمتين يونانيتين: التكنولوجيا:وتعني المعرفة أو العلم ،وقراط وهي كلمة اغريقية معناها الحكم, وبذلك يكون معنى تكنوقراط حكم الطبقة العلمية الفنية المتخصصة المثقفة.

هناك تعليق واحد:

نبض العراق يقول...

الاخ الكريم ... تحية طيبة
لو فرضنا جدلا ان وليم هنري سميث ( أول من نادى بتولي الاختصاصيين العلميين مهام الحكم عام 1919 ليظهر بعده مصطلح التكنوقراط بمفهومه الحالي عام 1932 في الولايات المتحدة ) أقول لو فرضنا جدلا ان سميث هذا أستلم رئاسة الحكومة من نوري المالكي فهل يتمكن من تنفيذ ما يؤمن به أم إن نوري المالكي سيكون أول من يتهمه بالبعثية والتكفيرية والطائفية ! وهل سيسلم وليم هنري سميث من مسدس كاتم أو عبوة لاصقة ؟ وهل سيسمح له عمار الحكيم بمواصلة تكنقرطة إقليم الجنوب الذي يريده ملكا صرفا له ولابناءه من بعده وهل سيتمكن هنري سميث من الحد من نهب شمال العراق على يد الحزبين الحاكمين ام إنه سيوصف بالعنصرية والصدامية ! وسيحيكون ألف دليل ودليل على استخدامه أسلحة الدمار الشامل في حلبجة ؟ لتسارع أميركا لجمع هذه الادلة المحاكة ونشرها عبر وسائل إعلامها ؟
قضيتنا أخي الكريم قضية إحتلال ومن جاء مع الاحتلال ... غدا سينسحب الاحتلال أو يهزم لا محالة وسيهرب كل هؤلاء الذين جاءؤا معه عندها لن تجد ضرورة في البحث عن وليم هنري سميث ليأخذ بيد العراق تكنوقراطيا ففطاحله كثر واخلاصهم للعراق وتربته لا تشوبه شائبة ...
اخوكم مصطفى العراقي
http://mustafaaliraqi.blogspot.com/