الأربعاء، 4 نوفمبر، 2009

الكوتا

في عراق اليوم مصطلحات كثيرة وكل يوم او يومين يخرجون الينا بمصطلح جديد وفي الاونة الاخيرة كثر الحديث على قول( كاظم الساهر) ليس عن التي اهواها بل عن الكوتا فمن اين جائوا الينا بهذه الكوتا ولماذا تم نقلها للعربية على اصلها!
لنقترب اكثر من هذ الكوتا وهي كلمة لاتينية تعني حصة او نصيب ليس بالطبع حصة غذائية او نصيب بالزواج بل هي حصص في عدد المقاعد التي يجب التصويت للحصول عليها في البرلمان . والكوتا تعطى عادة لفئات بسبب انهم يشكلون اقلية دينية او عرقية وهذه المقاعد تتناسب وحجمهم السكاني ونسمع بان هناك كوتا للمرأة وكوتا للفلاحين وكوتا للزنوج الخ وهؤلاء توفر لهم هذه الكوتا فرصة التمثيل في البرلمان حيث لايستطيعون في الانتخابات العادية من الحصول على هذا التمثيل. في العراق مثل هناك كوتا نسائية وهي مادة دستورية مخصصة للنساء تنص على ان نسبة النساء يجب ان لاتقل عن 25% من المقاعد في المجالس التشريعية سواء كان ذلك في مجلس النواب او مجالس المحافظات فالكوتا اذن هي ان الحكومة تلزم الشعب بان تكون هناك نسبة معينة من النائبات بالمجلس ان لم يكن هذا الشيئ انتخابا سيكون تعيينا وهناك من يقول بانه لولا هذه الكوتا لما وجدت نائبة عراقية واحدة في البرلمان.


هناك تعليق واحد:

البرجوازي العراقي يقول...

هاي والله حلوة مالت كوتا اشعجب مدورولها مصطلح اسلامي وترجموها هههههههه

يعني ذني بياعات السمج اللي كاعدات بالبرلمان هذني كوتا ههههههه

لا شنو همة ميحجون بالمصطلحات الغربية الا من تخدمهم يعني مثلا الفدرالية علساس راح يسوون مثل امريكة ولايات عراقية متحدة فدرالية ليش هيه امريكة هم بيها صفحة كراد وصفحة كل طائفة شكل لو التطور هو بالتقليد المباشر ...

بس اول شي شوف ربع هذه اللي خليتلكم الفلم مالته على موقع البرجوازي شلون يكلوله ندللك هههههههه يعني شيسوون من يدللوا مادري يمكن يفجرون بيوتهم تحية اله من يوصل مادري بعد.

اني اعتقد المشكلة بالعراق هي مشكلة جهل يعني الفكر اللي موجود ديقود البلد للهاوية.

البرجوازي العراقي
http://birjwazi.blogspot.com