الثلاثاء، 24 نوفمبر، 2009

متى تكون للكرامة برنامجا سياسيا؟

الاسماء على الساحة كثيرة ومتعددة وكلها العراقي الوطني , الائتلاف , التكتل الجبهة الخ ولكني لم ارى الكرامة من يينها كان ثمن هذه الكلمة كبير وكأنها ازيلت من معجم اللغة , هذه الكلمة المفقودة على الساحة , لابرنامج سياسي يريد كرامة للعراقيين , يريد للعراقي الذي يتربع على ثاني احتياطي من النفط في العالم ان تتوفر له كرامه لامثيل لها توازي حقوقه النفطية ولاتجعله يفكر في خبز يومه وفي السقف الذي يحمية من المطر والحر بل لاتجعله يعيش في الخلاء مع الكلاب والذئاب ولاتجعله يقف على حدود دول الجوار من اجل البحث عن مستقبل امن لاطفاله. كرامة العراقي في أن يبقى في بيته ولايضطر الى مغادرته الى ديار الغربة والمهجر. كرامة العراقي في بقائه في وطنه لا في التشرد في المنافي ودول اللجوء. العراقيون اكثر دول العالم الماما بقوانيين الهجرة واللجوء خاصة .البرنامج السياسي الذي لم اسمع به هو الذي ينطلق من فكرة الكرامة للعراقي اولا واخيرا ولانفاق على حساب دم العراقي لااتفاقات مع هذه الدولة او تلك ضد ارادة العراقي وهذا حق مشروع للعراقي في ان يتمتع بخيرات وطنه بصورة عادلة وان لاتهضم حقوقه فيشعر بالغبن والظلم بل ان لانربي في (عراقنا الديمقراطي ) الجديد القطط السمان فيزداد الغني غناء والفقير فقرا! أن الكرامة في توفير فرص العمل للعراقيين وفي توقبر الضمان الصحي والاجتماعي وفي اقامة صرح دولة الرفاه للعراقيين من خلال توفير الامن الاقتصادي لا الامن من المفخخات فحسب. وكرامة العراقي لاتكمن في الماء النظيف والكهرباء بلابرنامج انقطاع بل في حق العراقي في حرية الكلمة والمعتقد وحق العراقي في الحماية من التعسف وفي سن قانون عادل يحميه كل فئاته. كل الاحزاب الان ترفع هذه الشعارات او مثلها لكن لااحد يقول لنا كيف؟؟

ليست هناك تعليقات: