الخميس، 27 مايو، 2010

بغداد الاخيرة




أصدرت مؤسسة "ميرسر" (Mercer)، وهي أضخم هيئة استشارية في مجال الموارد البشرية في العالم، تصنيفها السنوي لمستويات المعيشة في مدن العالم. ويستند تصنيف المدن الى عدة عوامل أبرزها معدلات الجريمة والاستقرار السياسي والمستشفيات والمواصلات والأكل والشرب والحريات الشخصية والطقس والبيئة والترفيه.
تعد مؤسسة "ميرسر" الاستشارية في مجال الموارد البشرية تصنيفها السنوي لمستويات المعيشة في العالم بغرض مساعدة الحكومات والمؤسسات والشركات على نوع التعويضات والبدلات العادلة الواجب عليها تقديمها لموظفيها في مهامهم خارج بلادهم. ويذكر أن هذه المؤسسة تتخذ من نيويورك مقرا لها وتوظف أكثر من 18 ألفا من العاملين في أفرعها المنتشرة في 40 دولة حول العالم.


وبين 221 مدينة شملتها دراساتها الموسعة، خرجت بأن المدينة الأفضل للعيش على الإطلاق في العام 2010 هي العاصمة النمساوية فيينا، التي تحظى بهذا الشرف الرفيع للسنة الثانية على التوالي، وأن الأسوأ على الإطلاق هي بغداد بسبب أوضاعها الأمنية الخطرة.


وقد هيمنت المدن الأوروبية على مواقع الصدارة فاحتلت أيضا زيوريخ وجنيف وبيرن السويسرية المركزين الثاني والثالث والتاسع على التوالي، وجاءت دسلدورف الألمانية في السادس وفرانكفورت وميونيخ الألمانيتان أيضا في السابع بالاشتراك.


وكانت المراتب التي احتلتها المدن العربية، من ناحية أفضلية المعيشة، تبدأ بالخامسة والسبعين وكانت من نصيب دبي، التي تصبح بذلك أفضل المدن العربية على الإطلاق. وجاءت بعدها أبوظبي في المرتبة الثالثة والثمانين، ثم تونس في الرابعة والتسعين. ومن ناحية الأفضلية البيئية جاءت مسقط في الثامنة والأربعين بينما احتلت دبي وأبو ظبي الخامسة والستين بالاشتراك.
وعموما فقد تراجعت مدن الشرق الأوسط، مثل بيروت وتل أبيب ودمشق وطهران، الى مراكز متأخرة بسبب واحد أو أكثر من عوامل الإرهاب وضعف الأمن وغياب الاستقرار السياسي وقمع الحريات الشخصية. وكانت هذه العوامل هي سبب حصول بغداد على المرتبة الأخيرة، أي أنها حاليا المدينة الأخطر للعيش في العالم.


وفي بريطانيا أوردت وسائل الإعلام النبأ بخجل واضح إذ جاءت لندن في المرتبة التاسعة والثلاثين. وليس ذلك وحسب، بل إنها المدينة البريطانية الوحيدة التي تظهر بين المدن الخمسين الأولى الأفضل في العالم. أما البريطانية التالية للندن فهي أبردين الاسكتلندية في المرتبة الثالثة والخمسين، وبيرمنغهام الانكليزية في الخامسة والخمسين، وغلاسغو الاسكتلندية أيضا في السابعة والخمسين، وبلفاست الآيرلندية الشمالية في الثالثة والستين.







وتبعا للتصنيف فإن أفضل المدن العشر في العالم هي:
1- فيينا (النمسا)
2- زيوريخ (سويسرا)
3- جنيف (سويسرا)
4- فانكوفر (كندا)، بالاشتراك مع..
4- اوكلاند (نيوزيلندا)
6 - دسلدورف (المانيا)
7- فرانكفورت (المانيا)، بالاشتراك مع ميونيخ (المانيا)
9- (سويسرا) بيرن
10- سيدني (استراليا)
11- السويد (أستوكهولم

ليست هناك تعليقات: