الأربعاء، 16 فبراير، 2011

شعر قديم


يقولون ليلى في العراق مريضة يا ليتني كنتُ الطبيبالمداويا
قيس بن الملوّح
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لما شقاني تعلُقُكم وقد كان لي عندكم مقعدُ
عراقيةٌ وتهاميُ الهوى يغورُ بمكة أم ينجدُ
عمر بن أبي ربيعة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أستودعُ اللهَ في بغدادَ لي قمراً * بالكرخِ من موطنِ الأفلاكِ مطلَعُهُ
إبن زُريق البغدادي بعد نزوحه الى الأندلس
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يا أمَّ بغداد، من ظرفٍ ومن غنجٍ * مشي التبغددِ حتى في الدهاقينِ
الجواهري في (دجلة الخير)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إنْ سألتَ من أكون فإنّي شاعرٌ قد ولدتُ ببغداد
و ببغدادَ قد بدأتْ حياتي و ببغداد قد رأيتُ بلادي
عربيُّ اللسانِ من آل موسى لغةُ الضادِ في فمي وفؤادي
لغةُ الضادِ هذه، لا سواها لغةُ الوالدينِ و الأجدادِ
الشاعر العراقي اليهودي إبراهيم عوبديا
مواليد 1926 بغداد، نزح قسراً في 1951
و توفي في إسرائيل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بغداد مبنيّة بتمر فلِّس وأُكل خستاوي
فلِّس وأُكل مركة هوه ومن التمر سهمي النوه
جلدي على عظمي إلتوه من طب أبو نجّاوي
الملا عبود الكرخي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عراقية و هوى كلبي يدك من صغر بغدادي
وعيون المها عبرت من جسر بغدادي
يداخل للوطن بوس تراب بغدادي
عزيزة وشرياني شرب من ميهة هيّه
فاطمة العراقية

ليست هناك تعليقات: