الأحد، 16 سبتمبر، 2012

بغداد في العهد العثماني 11 - المصايف والمعامل والبنوك

المصايف

المصيف لأهل بغداد هي قصبة الأعظمية وحدها ويجب أن ندعوها مصحاً أولاً لأنه لا يذهب للإقامة بها إلا من كان مريضاً يشير عليه الطبيب أو أقاربه وأصدقاؤه بالذهاب الى الأعظمية لتبديل الهواء الى سلمان باك في الربيع لا يمكن أن يعد اصطيافاً فهو نزهة ربيعية لا غير.

المعامل(المصانع):

يوجد من المعامل:
(العبخانه) معمل النسيج
(الدبخانه) معمل دباغة الجلود
(البوزخانه) معمل الثلج
(الدكرمان) المطحنة العسكرية
وماسبق تدور بالمحركات وكلها عائدة للحكومة
أما معامل الطابوق والكوازة ودباغة الجلود في الأعظمية ومعامل الحلويات وهذه لا تسمى معامل حيث تدار باليد وليس بالمحركات ..
ولا يوجد غير ذلك.

البنوك:
كان يوجد بنكان فقط:
1- البنك الشهنشاهي الإيراني أفتتح في 28 ذي القعدة سنة 1307هـ الموافق 16-7-1890م،
2-البنك السلطاني العثماني أفتتح في 12جمادى الأولى 1310هـ الموافق 1-12-1892م.


 
المطاعم:
كان يوجد ثلاثة أو أربعة مطاعم في سوق الميدان تسمى (لوقنطه) في حالة بسيطة جداً لا أثر للنظافة فيها وعدا ذلك يوجد دكاكين الكباب المنتشرة في أكثر الأماكن ومركزها المهم هو سوق الكببجيه المعروف الى الآن بهذا الأسم ومحل آخر بالصابونجية والأخير أكثر شهرة عند أهل بغداد وبعضهم يصف الأطعمة المشهورة في بغداد بقوله (خبز باب الآغا وطرشي خان جغان وكباب الصابونجية) وهي أفضل المطاعم لمن يريد أن يتغدى خارج بيته.

هناك تعليق واحد:

Firmenumzug Wien يقول...

شكرا ع المجهود